القائمة الرئيسية

الصفحات

البروستاتا, الاعراض وطرق الوقاية والعلاج

تحوم شائعات كثيرة حول عضو ينفرد به الرجل دون المرأة ... وهو " البروستاتا " وبعض هذه الشائعات هى المسؤولة عن قلق الناس بمجرد ان يعرفوا انهم يعانون من مشكلة تتعلق بالبروستاتا .

ويبدو ان البروستاتا بموقفها التشريحى فى الجسم البشرى ووظيفتها واضطراباتها تسبب هذه الشائعات وما ينتج عنها من قلق يتصاعد الى درجة الخوف وخصوصا عند كبار السن .

تشريح يوضح مكان البروستاتا , وطريقة الفحص

تعريف البروستاتا

تقع البروستاتا - وهى فى حجم ثمرة الجوز - بعد المثانة وتحيط احاطة كاملة بمجرى قناة البول .. وهى القناة الرفيعة التى يمر البول عن طريقها من المثانة الى العضو الذكرى ليتخلص منه الجسم الى الخارج .

وعندما تتضخم البروستاتا كما يحدث عادة عند كبار السن , فان الضغط يزداد على مجرى البول , وهذا بالتالى يؤثر على سريان البول ويسبب بعض الاعراض .. مثل الاحساس بالرغبة الملحة فى التبول مع زيادة عدد مرات هذه الرغبة .
وشكوى المريض بتضخم البروستاتا تتزايد بسبب ما يجده من صعوبة عند بدء التبول صباحا ونزول كمبية بسيطة من البول .. وبعد الانتهاء من التبول يستمر غالبا الاحساس بالامتلاء او بوجود بول فى المثانة.

بعد تعريفنا لغدة البروستاتا يقفز فى الاذهان التالى 

ما هى اسباب تضخم البروستاتا ؟! 


الحقيقة ان العلم لم يتوصل حتى الان الى اجابة مؤكدة .. ومع ذلك فلدينا اعتقاد سائد ان هذا التضخم قد يكون بسبب تغيرات فى التوازن الهرمونى , وعموما فان اى تضخم فى اى عضو يعتبر تضخم طبيعى يأتى مع تقدم السن او ما يصاحب هذا التقدم من تغيرات فى افراز الهرمونات الذكرية والانثوية وهو يحتاج لشرح ليس هذا مكانه .

شائعات حول غدة البروستاتا وطرق العلاج : 

هناك شائعة تقول ان غدة البروستاتا تنتج الحيوانات المنوية وبذلك فأى مشاكل تصيبها فهى تعنى وجود مشاكل تؤثر على قدرة الاخصاب .
وهذا بالطبع يتنافى مع الحقيقة .. الاستنتاج خاطىء لانه بنى على فكرة خاطئة , البروستاتا لا تنتج الحيوانات المنوية , ولكنا تفرز سائلا لزجا وهو الذى يحمل الحيوانات المنوية المتكونة فى الخصيتين.
والطريقة الطبية للكشف على البروستاتا لملاحظة حجمها وشكل التضخم بها .. هى طريقة فحص المستقيم اى الفحص الشرجى .. وهذا الفحص هام جدا .. واى فحص شامل على المريض لا يعتبر كاملا بدونه. 
واذا ساورنا شك فى وجود أى تضخم فى الفحص بالمنظار للمثانة يصبح ضرورة , ومن خلال المنظار الذى يوضع او يثبت مباشرة فى المثانة يمكن فحص التفاصيل داخل هذا العضو , وعن طريق المنظار يمكننا اخذ عينات باستئصاال نسيج او شريحة تفيد فى دراسات المجهر والتحاليل المعملية .
واحيانا نلجأ الى عمل مزارع للبول لمسعدتنا على تشخيص الامراض التى تصيب البروستاتا .
وبالنسبة للعلاج : فاننا نستعمل فى حالات التضخم الوقتى .. التدليك والمضادات الحيوية .
اما فى حالات زيادة امراض الرغبة فى التبول مع احتباس كمية كبيرة من البول فى المثانة .. فلا بد من الدخل الجراحى . 

تسود شائعة اخرى تقول استئصال البروستاتا يؤثر بدرجة كبيرة على القدرة الجنسية . 
والواقع يؤكد انه لا يجب الربط بين الجراحة وبين القدرة الجنسية .. وان كان احيانا يلاحظ بعض التغيرات فى النشاط الجنسى فى فترة النقاهة ومرحلة ما بعد اجراء جراحة الاستئصال.
ومن اعظم الانجازات الجراحية الحديثة فى فرع المسالك البولية التطور الجديد الذى يستأصل البروستاتا عن طريق مجرى البول , واستخدام هذه الطريقة او غيرها من الاساليب الجراحية متروك تقديرها للجراح نفسه لانها تخضع لظروف كثيرة .
ويجب ان يطمئن كل مرضى البروستاتا بأن الوسائل الحديثة فى التخدير مع المهارات العالية فى الجراحة جعلت استئصال البروستاتا من اسهل الجراحات العضوية.

تعليقات