وراثة فصائل الدم فى الانسان بالتفصيل

  • Sayed
  •  فى عام ١٩٠٢ ميلاديًا تمكن العالم النمساوى كارل لاندشتانير من اكتشاف فى مجموعات الدم الثلاثة A-B-O.
    يعتمد عملية تقسيم الدم إلى أربع فصائل (A-B- AB- O) على بعض المواد التى توجد فى الدم وتنقسم إلى نوعين كما هو موضح فى:

    مولدات الالتصاق Antigens

    مواد تتواجد على السطح الخارجى لكرات الدم الحمراء ويوجد منها نوعان (a،b).

    الأجسام المضادة Antibodies

    مواد تسبح فى بلازما الدم مضادة لمولدات الالتصاق، ويوجد منها نوعان.
    1. الفصيلة A: تحتوى خلايا الدم الحمراء على مولد a وفى البلازما توجد أجسام مضادة anti-b.
    2. الفصيلة B: تحتوى خلايا الدم الحمراء على مولد b وفى البلازما توجد أجسام مضادة anti-a.
    3. الفصيلة AB: تحتوى خلايا الدم الحمراء على نوعى مولدات b،a ولا تحتوى البلازما على أجسام مضادة.
    4. الفصيلة O: لا تحتوى خلايا الدم الحمراء على أى مولدات وتحتوى البلازما على نوعى الأجسام المضادة anti-a و anti-b.
    فصائل الدم والاجسام المضادة
    فصائل الدم والاجسام المضادة

    عمليات نقل الدم   Blood Transfusion

    تتوقف عملية نقل الدم بين الأفراد على عاملين:
    • نوع الفصيلة.
    • نوع عامل الريسوس Rhوهو نوعًا من المولدات توجد على سطح خلايا الدم الحمراء عند معظم البشر ويرمز له (+Rh) والبعض الآخر من البشر لا يحملون هذه المولدات ويرمز له (-Rh). 
    عمليات نقل الدم، فصائل الدم المتبرع والمستقبل
    عمليات نقل الدم، فصائل الدم المتبرع والمستقبل

    الفصيلة التى يطلق عليها المستقبل العام هى الفصيلة (AB) وذلك لخلوها من أى مولدات التصاق، بينما الفصيلة التى يطلق عليها المعطى العام هى الفصيلة (O) وذلك لخلوها من أى أجسام مضادة.

    دور عامل الريسوس فى الحمل والولادة
    Role of Rhesus Factor in Pregnancy and Childbirth
    قد يتسبب اختلاف عامل الريسوس بين الزوجين فى بعض حالات الحمل فى حدوث مشاكل للجنين. فعندما يتزوج رجل موجب عامل الريسوس (+Rh) بامرأة سالبة عامل الريسوس (-Rh)، يكون احتمالية انجاب الطفل الأول موجبًا لعامل الريسوس، نظرًا لأن هذه الصفة سائدة، وبذلك يكون دم الجنين فى هذه الحالة مخالفًا لدم الأم من حيث عامل الريسوس (+Rh) أما إذا كان دم الأم موجبًا لعامل ريسوس فلا توجد مشكلة. ومن المعروف أن دم الأم ودم الجنين لا يختلطان أثناء الحمل، ولكن قد يحدث ذلك ولو بنسبة قليلة عندما تتمزق المشيمة أثناء عملية الولادة، وبعد هذا الاختلاط يتعرف الجهاز المناعى للأم على هذا الدم ويتعامل معه على أنه مادة ضارة لجسم الأم. فيقوم الجهاز المناعى للأم بإنتاج أجسامًا مضادة للقضاء على هذه الأنتيجينات الغريبة، لكن هذه الأجسام المضادة ليس لها تأثير على الطفل الأول لأنه قد ولد بالفعل. راجع الدورة الدموية الكبرى والصغرى
    وإذا كان الحمل الثانى جنين موجب عامل الريسوس أيضًا، ففى هذه الحالة تهاجم الأجسام المضادة للأم (التى سبق وتكونت نتيجة الحمل الأول) أنتيجينات عامل الريسوس الموجب الموجودة على كريات الدم الحمراء الخاصة بالجنين الجديد، مما يسبب تخثر دمه وتكسر كريات الدم الحمراء، فيصاب بأنيميا حادة، قد تؤدى إلى وفاته. 
    لذلك تحقن الأم سالبة عامل الريسوس مثلًا بعد الولادة مباشرة خلال ٧٢ ساعة بحد أقصى بمصل واق (مضاد عامل الريسوس الموجب للجنين الأول) لمنوين الأجسام المضادة فى جسمها، بما يسمح لها بالحمل الآمن بعد ذلك. كما أصبح من الممكن أيضاً حماية الطفل المتعرض لهذه المشكلة بإجراء عملية تغيير دمه وهو داخل الرحم أو بعد ولادته مباشرة.
    وبالطبع فإن هذه المشكلة تحتم على الراغبين فى الزواج أن يتعرفوا على طبيعة عامل الريسوس عند كل منهما، ومعرفة مدى توافقهما فيه. كما يجب على المرأة الحامل وزوجها أن يجريا هذا الفحص توخيًا للحرص، ولإمكان معالجة الموقف فيما يتعلق بالجنين أو الأجنة اللاحقة.

    التقسيم الوراثي لفصائل الدم فى الإنسان 
    Genetic Division of Blood Group in Human

    تمثل فصائل الدم ثلاثة أنماط من الوراثة:
    1. تعدد البدائل: يوجد ثلاثة بدائل منها A،B،O نصيب الفرد زوج واحد من هذه الجينات.
    2. سيادة تامة: يسود الجينان A،B على الجين O.
    3. انعدام السيادة: تختفى سيادة كل من الجينان A،B ولكن يتحدان فى إظهار فصيلة دم جديدة وهى AB.

    مخاطر نقل الدم  Blood Transfusion Risk

    هناك العديد من المخاطر المرتبطة بنقل الدم التى يتعرض لها المتلقى (المستقبل) وتشمل قشعريرة وصداع وألم فى الظهر، وضيق التنفس، وزرقة، وآلام فى الصدر، وعدم انتظام دقات القلب وانخفاض ضغط الدم.
    نادرًا ما يمكن أن تكون مكونات الدم ملوثة بالبكتيريا، ولكن هناك خطر يتمثل فى أن عملية نقل الدم يمكن أن تنقل عدوى فيروسية إلى المتلقى. منها الفيروس المسبب لمرض التهاب الكبد B وأيضًا فيروس الإيدز وانتقال العدوى الفيروسية عن طريق نقل الدم نادرة للغاية فى العالم المتقدم.

    تحديد نوع فصيلة الدم   Determination of Blood Group

    يمكن تحديد نوع الفصيلة من خلال إجراء تحليل تحديد الفصيلة. ورغم أن مكونات الدم ثابتة عند جميع البشر إلا أنهم مختلفون فى فصائل الدم.
    كل فصيلة دم لها مولد التصاق Antigen ويقابلها مضاد لها فمثلًا المولد a المضاد له هو Anti-a و b مضادها Anti-b وAB مضادها Anti-a وAnti-b أما O فليس لديه مضاد وحدوث تخثر عند تفاعل الدم مع أى مضاد يدل على نوع فصيلة الدم.
    وطريقة الفحص كالتالى:
    1. نقوم بسحب دم من إصبع الشخص المراد فحصه ونضع ٣ قطرات من الدم على الشريحة.
    2. نقوم بوضع Anti-a على القطرة الأولى، وعلى القطرة الثانية Anti-b، وعلى القطرة الثالثة نستخدم anti-d (لعامل الريسوس Rh) لتكشف إذا كان الدم موجبًا أو سالبًا.

    نتيجة تحليل فصيلة الدم تكون ٨ إحتمالات :

    • الأول: تخثر القطرة الأولى وعدم تخثر القطرة الثانية وتخثر الثالثة يكون نوع الدم +A.
    • الثانى: تخثر القطرة الأولى وعدم تخثر الثانية والثالثة يكون نوع الدم -A.
    • الثالث: عدم تخثر الأولى وتخثر الثانية والثالثة يكون نوع الدم +B.
    • الرابع: عدم تخثر الأولى والثالثة وتخثر الثانية يكون نوع الدم -B.
    • الخامس: تخثر الأولى والثانية والثالثة يكون نوع الدم +AB.
    • السادس: تخثر الأولى والثانية وعدم تخثر الثالثة يكون نوع الدم -AB.
    • السابع: تخثر الثالث فقط يكون نوع الدم +O.
    • الثامن: عدم تخثر أى قطرة من القطرات الثلاث يكون نوع الدم -O.


    اشتركـ لتكون عضواً في الموقع