ما هى الهرمونات وكيف تعمل داخل جسم الانسان ؟

  • Sayed
  • الهرمونات فى جسم الانسان وطبيعة عمل الغدد

     الهرمونات

    • يتكون جهاز الغدد الصماء من عدد من الغدد.
    • تشمل الغدد الصماء الغدة الدرقية، والغدد الكظرية، وتحت المهاد (الهيبوثالامس) والغدة النخامية.
    • تفرز الغدد ناقلات رسائل كيميائية تُسمى الهرمونات.
    • تنتقل الهرمونات في الدم حتى تصل إلى الخلايا المستهدفة التى تتأثر بهذه الهرمونات.
    • ترتبط الهرمونات بمستقبل لتكوين مركب هرمون - مستقبل. يؤدي هذا إلى حدوث استجابةً كيميائية.
    الغدد الصماء فى جسم الانسان
    الغدد الصماء فى جسم الانسان ، مخطط للغدد الصماء


    الغدد الصماء فى جسم الانسان

    طبيعة دورة عمل الغدد الصماء

    إن عملية إفراز الغدة الصماء للهرمونات ليست عملية عشوائية، بل تخضع لتحكم دقيق ومُعقد بحيث يمكن دمج تأثيرها مع تأثيرات الجهاز العصبي والجهاز المناعي. إن أبسط مستوى من مستويات التحكم في إفرازات الغدد الصماء يكمن في الغدة الصماء نفسها. ترتبط إشارة افراز الغدة الصماء كثير أو قليل من الهرمون المسئولة عنه يرتبط ذلك بتركيز بعض المواد، فإما هرمون آخر يؤثر على وظيفة الغدة (هرمون انتحائى مؤثر فى االغدة)، أو ناتج كيميائي حيوي (مثل الجلوكوز)، أو عنصر مهم حيويًا (مثل الكالسيوم أو البوتاسيوم). ولأن كل غدة صماء تحتوي على كمية كبيرة من الدم، فإن كل غدة قادرة على اكتشاف أي تغييرات صغيرة في تركيزات المواد المنظمة لها.

    يتم التحكم في بعض الغدد الصماء من خلال آلية ردود الفعل السلبية البسيطة. على سبيل المثال، تعتمد آليات إشارات ردود الفعل السلبية في الغدد جار درقية (الموجودة في الرقبة) على نشاط الارتباط للمستقبلات الحساسة للكالسيوم الموجودة على سطح خلايا الغدد جار درقية. يؤدي انخفاض تركيزات مستوى الكالسيوم في الدم إلى انخفاض نشاط ارتباط مستقبل الكالسيوم الذي يحفز إفراز الباراثورمون من الغدد جارات الدرقية. تحفز زيادة مستوى تركيز الباراثورمون في الدم على ارتشاف العظم (تحلله) لإطلاق الكالسيوم في الدم وإعادة امتصاص الكالسيوم في الكلى للاحتفاظ بالكالسيوم في الدم، وبالتالي استعادة مستوى تركيزات الكالسيوم في الدم إلى المستويات الطبيعية. في المُقابل، تزيد من مستوى تركيزات الكالسيوم نتيجة لزيادة نشاط ارتباط مستقبل الكالسيوم وتثبيط إفراز الباراثورمون بواسطة الغدد جارات الدرقية. وهذا يسمح لمستوى تركيزات الكالسيوم أن تنخفض إلى المستويات الطبيعية. لذلك، في الأشخاص الذين لهم غدد جار درقية طبيعية، يتم الحفاظ على مستوى تركيزات الكالسيوم في الدم داخل نطاق ضيق للغاية حتى في وجود تغييرات كبيرة في كمية الكالسيوم بالجسم أو فقدان الكالسيوم من الجسم بشكلٍ زائد عن الحد.

    الغدد والهرمونات

    تقوم الأعضاء الإفرازية التي يتكون منها جهاز الغدد الصماء للإنسان، مثل الغدة النخامية الأمامية، والغدد الكظرية والبنكرياس بتخليق وإفراز هرمونات مُعينة. بالإضافة إلى ذلك فإن العديد من الغدد الصماء تكون أعضاء منفصلة مثل الغدة الدرقية والمبيضان والخصيتان، ويمكن التعرف عليها بسهولة ولها حدود واضحة ووظائف الغدد الصماء. كما توجد غدد أخرى داخل تراكيب؛ على سبيل المثال، جزر لانجرهانز التي تعتبر جزءًا من البنكرياس ويمكن رؤيتها بوضوح تحت المجهر فقط.

    وقد تعمل أنسجة الجسم الأخرى أيضًا كأعضاء للغدد الصماء. تشمل الأمثلة الرئتين والقلب والعضلات الهيكلية والكليتين وبطانة الجهاز الهضمي وحزم الخلايا العصبية والتي تُسمى بالنواة. وفي حين أن جميع الخلايا العصبية قادرة على إفراز النواقل العصبية في التشابكات العصبية (فجوات صغيرة) بين الأعصاب المجاورة، فإن الخلايا العصبية التي تنظم وظائف معينة للغدد الصماء—على سبيل المثال، الخلايا العصبية للغدة النخامية الخلفية (الجزء العصبي)—تفرز الهرمونات العصبية مباشرةً في مجرى الدم.

    الخلايا المستهدفة للهرمونات
    الخلايا المستهدفة للهرمونات

    أحيانًا، تستقر خلايا الغدد الصماء ذات الأصول الجنينية المختلفة، والتي تُفرز هرمونات مختلفة، جنبًا إلى جنب داخل الغدة.أوضح مثال على ذلك هو وجود الخلايا المجاورة للجريب التي تستقر بين الخلايا الجُرَيبية للغدة الدرقية داخل الغدة الدرقية. لم تتطور الغدد الصماء المُختلطة بجزءٍ من تجمعات الخلايا صُدفةً. فقد تنظم الإفرازات الهرمونية لنوع واحد من الخلايا نشاط الخلايا المجاورة التي يكون لها خصائص مختلفة. يُعرف هذا الإجراء المباشر على الخلايا المجاورة باسم وظيفة نَظيرُ الصَّمَّاوِي حيث ينتشر الهرمون من خليته الأصلية مباشرة إلى الخلايا التى تتأثر بافرازات الهرمون دون الدخول إلى الدورة الدموية. ومن الأمثلة الممتازة لعمل هرمونات نظير الصّمّاوي: المبيضان والخصيتان. فهرمون الإستروجين الذي يتم إنتاجه في المبيضين يعتبر ضروريًا لنضوج الحويصلات المبيضية قبل التبويض. وعلى نحو مُشابة، فإن هرمون التستوستيرون الذي تنتجه خلايا لايديج في الخصيتين حيث يعمل على الأنابيب المنوية المجاورة لتحفيز إنتاج الحيوانات المنوية. في هذه الحالات، تحفز التركيزات العالية جدًا للهرمونات الأعضاء المستهدفة وكنا قد تكلمنا سابقا عن علم الوراثة ( راجع علم الوراثة ) . قد يعمل الهرمون أيضًا على خليته، وهي ظاهرة تُعرف بوظيفة الأوتوكرين. 

    تنظيم رد الفعل

    يعتبر النشاط المستمر لمعظم الهرمونات أمرًا ضروريًا لامداد الجسم بالصحة، وغالبًا ما تؤدي الزيادة أوالنقصان المستمران في إنتاج هرمون ما إلى الإصابة بالمرض. العديد من الهرمونات يتم إنتاجها بمعدل ثابت نسبيًا، وفي الأشخاص الأصحاء تكمن تركيزات هذه الهرمونات في المستوى اليومي لإفرازها بحيث يكون في نطاق طبيعي محدد نوعًا ما. ومع ذلك، قد تتغير تركيزات الهرمونات في الدورة الدموية استجابةً للتأثيرات سواء المنشطة والمحفزة أو المثبطة التي تعمل على الخلايا المنتجة للهرمونات أو لزيادة أو نقصان في تحلل أو إفراز الهرمونات.

    يتم الحفاظ على إنتاج الهرمون وتركيزات مستوى افراز الهرمون من خلال آليات رد الفعل. تخضع الغدد المستهدفة، مثل الغدة الدرقية، والغدد الكظرية، والغدد التناسلية، لتنظيم رد الفعل عن بعد من خلال محور منطقة تحت المهاد - الغدة النخامية-الغدة المستهدفة. ومع ذلك، تخضع الأنظمة الهرمونية الأخرى لآليات تنظيم ردود الفعل المباشرة. على سبيل المثال، يتم الكشف عن تركيزات مستوى الكالسيوم في الدم مباشرةً من خلال مستقبلات الكالسيوم في الغدد جارات الدرقية، ويتم الكشف عن تركيزات الجلوكوز في الدم مباشرة من خلال خلايا بيتا في جزر لانجرهانز. يعمل أيض الهرمونات بعد إفرازها أيضًا كآلية لدورة عمل الهرمونات وقد يؤدي إما إلى زيادة أو انخفاض في نشاط الهرمون. على سبيل المثال، يمكن تحويل الثيروكسين (T4) إلى ثلاثي يودوثيرونين (T3)، وهو تغيير يزيد بشكل كبير من فعاليته الهرمونية، أو يمكن تحويله إلى ثلاثي يودوثيرونين معكوس (عكس (T3))، وهو جزيء يحتوي على نفس ذرات اليود الثلاث ولديه نشاط بيولوجي قليل.

    انواع الغدد فى جسم الانسان:

    1. غدد الهايبوتلاموس (Hypothalamus): مسؤولة عن درجة حرارة الجسم والجوع والحالات المزاجية، العطش، والنوم وممارسة الجنس.
    2. الغدد جارات الدرقية (Hypoparathyroidism): تتحكم هذه الغدة في كمية الكالسيوم في الجسم.
    3. الغدة الصعترية (Thymus): تلعب هذه دورًا في تعزيز وظيفة الجهاز المناعي.
    4. البنكرياس (pancreas): تنتج هذه الغدة الأنسولين الذي يساعد على التحكم في مستويات السكر في الدم.
    5. الغدة الدرقية: تحتوي على الهرمونات المرتبطة بحرق السعرات الحرارية ومعدل ضربات القلب.
    6. الغدة الكظرية: تتحكم في الهرمونات المسؤولة عن القدرة الجنسية والكورتيزول، هرمون الإجهاد.
    7. الغدة النخامية: تعتبر الغدة النخامية جزءًا من الجهاز الصماوي، وتسيطر على عدد من الغدد الهرمونية الأخرى التي تحفز النمو.
    8. الصنوبرية: وتسمى أيضا المهاد، وتنتج هذه الغدة مشتقات السيروتونين من الميلاتونين الذي يتحكم بالنوم.
    9. المبيضان: تفرز الهرمونات الجنسية الأنثوية مثل هرمون الاستروجين، التستوستيرون، البروجسترون.( التكاثر
    10. الخصيتان: تنتج هرمون الذكورة التستوستيرون والحيوانات المنوية.

    اهم المصطلحات الواردة فى الموضوع :

    • جهاز الغدد الصماء
    • الجليكوجين
    • الاثنا عشر
    • الهرمون
    • النسيج المستهدف

    اشتركـ لتكون عضواً في الموقع