كيف تتم عملية الهضم؟ - مراحل عملية الهضم

  • Sayed
  •  عملية الهضم فى جسم الانسان

    خطوات عملية الهضم

    • يحدث الهضم الميكانيكي عند تكسير الطعام من خلال حركة أجزاء وأعضاء الجهاز الهضمى لتسهيل عملية هضم الطعام كيميائيًا.
    • يحدث الهضم الكيميائي عندما تُحلل جزيئات الطعام عن طريق تفاعل كيميائي يسمى التحلل المائي يعمل على كسر الروابط الكيميائية بين الجزيئات.
    • تعمل الإنزيمات، وهي مواد تعمل كعوامل محفزة داخل الكائنات الحية، على تسريع التحلل المائي.
    • البوليمرات مواد تتكون من جزيئات كبيرة جدًا، وهي المضاعفات لوحدات كيميائية أبسط تسمى المونومرات.
    • تتألف البروتينات من مونومرات الأحماض الأمينية، وتتكون الكربوهيدرات من مونومرات تسمى سكريات احادية أو السكريات البسيطة، وتتكون الليبيدات من مونومرات الأحماض الدهنية.
    كيف تتم عملية الهضم؟
    كيف تتم عملية الهضم؟ ، شاب ياكل تفاحة


    تكسّر البوليمرات في عملية الهضم

    دور الهضم الميكانيكي في آلية عمل الإنزيم

    يصبح تحليل الإنزيمات للجزيئات الكبيرة والمعقدة وتحويلها إلى جزيئات أصغر فعلاً إلا في حالة التفاعل المباشر لجزيئات الإنزيمات وجزيئات المواد التي تهضمها هذه الإنزيمات. وفي الحيوانات التي تتناول قطعًا كبيرة جدًا من الطعام، تتعرض الجزيئات الموجودة على السطح فقط للإنزيمات الهاضمة. إذًا، يمكن أن يستمر الهضم بكفاءة أكبر إذا تحطمت المواد الغذائية الكبيرة أولاً ميكانيكيًا، مما يعرّض المزيد من الجزيئات للإنزيمات الهاضمة. ومن بين مجموعة متنوعة من الأجهزة التي خُلقت لأداء مثل هذه المعالجة الميكانيكية للطعام أسنان الثدييات والحوصلات (القونصة) العضلية لدى الطيور.

    يبدأ الهضم في جسم الانسان من الفم، ففيه يُمضغ الطعام ويخلط مع اللعاب، مضيفًا له الرطوبة وإنزيم الأميليز، الذي يبدأ في تحطيم النشويات. يعجن اللسان الطعام محولاً إياه إلى كرة ناعمة (بُلْعَة)، ثم يبلعه.تمر البُلْعَة عبر البلعوم والمريء إلى المعدة، مدفوعة بانقباضات العضلات (الدودية) . ثم يُخلط الطعام في المعدة بفعل الانقباضات ( الدودية) (التي تتم بمعدل ثلاث انقباضات في الدقيقة الواحدة) مع وجود العصارات المعدية عالية الحموضة التي تُفرز داخل المعدة. ويحفز هرمون الجاسترين إفراز هذه العصارات التي تحتوي على الماء والأملاح غير العضوية وحمض الهيدروكلوريك والموسين والعديد من الإنزيمات. يمر الطعام، الذي أصبح الآن في حالة شبه سائلة تسمى الكيموس، من المعدة إلى الاثنا عشر، وهو القسم الأول من الأمعاء الدقيقة، حيث يتم الجزء الأكبر من الهضم.

    التحلل المائي للكربوهيدرات

    تكون العديد من جزيئات (العناصر)الغذائية الأخرى أكثر تعقيدًا، لكونها بوليمرات، أو سلاسل طويلة من الوحدات المكوّنة البسيطة، فالنشا، على سبيل المثال، من الكربوهيدرات، مثل المالتوز، إلا أن جزيئاته تتكون من آلاف وحدات الجلوكوز المرتبطة ببعضها البعض. ومع ذلك، تكون عملية هضم النشا في أساسها نفس عملية هضم المالتوز: تتحل كل رابطة بين وحدات الجلوكوز المجاورة مائيًا، مما يؤدي إلى تقسيم جزيء النشا إلى آلاف من جزيئات الجلوكوز. تكون جزيئات البروتين عبارة عن بوليمرات، غير أن الوحدة المكونة لها هي الأحماض الأمينية وليست السكريات البسيطة. تكسّر الإنزيمات (الهاضمة للبروتين) سلاسل البروتين من خلال إحلال الروابط الموجودة بين الأحماض الأمينية المتجاورة مائيًا. نظرًا لأن هناك ما يصل إلى 20 نوعًا مختلفًا من الأحماض الأمينية يمكنها العمل كوحدات بناء (أساسية) للبروتينات، يتطلب الهضم الكامل للبروتين إلى أحماضه الأمينية عمل العديد من الإنزيمات (المحللة) للبروتين المختلفة، يستطيع كل منها الإحلال المائي للروابط بين أزواج معينة من الأحماض الأمينية. تتكون جزيئات الدهون أيضًا من وحدات بناء أصغر (جليسيرول الكحول بالإضافة إلى ثلاث مجموعات من الأحماض الدهنية)؛تُحلّ مائيًا عبر إنزيم الليبيز.

    التحلل المائي للبروتينات والليبيدات

    تكون العديد من جزيئات العناصر الغذائية الأخرى أكثر تعقيدًا، لكونها بوليمرات، أو سلاسل طويلة من الوحدات المكوّنة البسيطة، فالنشا، على سبيل المثال، من الكربوهيدرات، مثل المالتوز، إلا أن جزيئاته تتكون من آلاف وحدات الجلوكوز المرتبطة ببعضها البعض. ومع ذلك، تكون عملية هضم النشا في أساسها نفس عملية هضم المالتوز: تتحل كل رابطة بين وحدات الجلوكوز المجاورة مائيًا، مما يؤدي إلى تقسيم جزيء النشا إلى آلاف من جزيئات الجلوكوز.

    تكون جزيئات البروتين عبارة عن بوليمرات، غير أن الوحدة المكونة لها هي الأحماض الأمينية وليست السكريات البسيطة. تكسّر الإنزيمات المحللة للبرُوتين (الهاضمة للبروتين) سلاسل البروتين من خلال إحلال الروابط الموجودة بين الأحماض الأمينية المتجاورة مائيًا. 

    نظرًا لأن هناك ما يصل إلى 20 نوعًا مختلفًا من الأحماض الأمينية يمكنها العمل كوحدات بناء أساسية للبروتينات، يتطلب الهضم الكامل للبروتين إلى أحماضه الأمينية عمل العديد من الإنزيمات المحللة للبروتين المختلفة، يستطيع كل منها الإحلال المائي للروابط بين أزواج معينة من الأحماض الأمينية. 

    تتكون جزيئات الدهون أيضًا من وحدات بناء أصغر (جليسيرول الكحول بالإضافة إلى ثلاث مجموعات من الأحماض الدهنية)؛تُحلّ مائيًا عبر إنزيم الليباز.

    تكسير المُركّبات الأخرى

    هضم فئات مختلفة من المُركّبات الأخرى بواسطة إنزيمات إحلال مائي مختصة بها. ولا توجد كل هذه الإنزيمات في كل كائن حي؛ على سبيل المثال، يوجد عدد قليل من الحيوانات التي تُفرز السليليز (إنزيم هضم السليلوز)، على الرغم من حقيقة أن السليلوز يشكل جزءًا كبيرًا من إجمالي الأغذية التي تتناولها الحيوانات التي تأكل النباتات. ومع ذلك يستفيد البعض من السليلوز في نظامهم الغذائي لأن أجهزتهم الهضمية تحتوي على كائنات حية دقيقة (تعرف باسم الكائنات المتكافلة) تستطيع هضم السليلوز. 
    وتمتص بعض آكلات العشب بعض منتجات نشاطها الهضمي.

    اشتركـ لتكون عضواً في الموقع