دورة الحيض عند النساء، الدورة الشهرية

  • Sayed
  •  معلومات كاملة عن دورة الحيض عند النساء، الدورة الشهرية

    بعد البلوغ، يسبّب تفاعل الجهاز التناسلى والجهاز الهرمونى لدى الإناث سلسلة معقَّدة من الأحداث المتعاقِبة تُسمّى دورة الحَيض Menstrual Cycle، وتتراوح مدتها من ٢١ إلى ٣٢ يومًا، وتنظّمها الهرمونات التى تُضبَط بالتغذية الراجعة، (أى أنّ نقص إفراز أىّ مادّة أو زيادته يترتَّب عليه تفعيل آلية تعمل على زيادة إفراز مادّة أخرى أو كبحه). أثناء دورة الحَيض، تنمو البويضة وتُقذَف من المبيض، ويُجهَّز الرحم لاستقبال البويضة المخصَّبة. إذا خُصِّبت البويضة بعد التبويض، تنغرس فى بطانة الرحم ويبدأ النموّ الجنينى. أمّا إذا لم تُخصَّب فتُطرَد إلى خارج الجسم مع بطانة الرحم. 


    أعراض الدورة الشهرية

    هناك بعض الأعراض التي يمكن أن تشعر بها المرأة قبل بدء الحيض وخلال حدوثه، وتختلف هذه الأعراض من امرأة لأخرى، وتتضمن كل من:

    • الشعور بألم في أسفل البطن: ويمكن أن يمتد الألم إلى الظهر أيضًا.
    • تغير في الحالة النفسية: تزداد عصبية المرأة وشعورها بالتوتر في فترة الدورة الشهرية.
    • ظهور حب الشباب (Acne): تلاحظ كثير من النساء ظهور حبوب في الوجه قبل نزول دم الدورة.
    • انتفاخ بعض اعضاء الجسم : تشعر بعض النساء بإنتفاخ فى الجسم او بعض اعضاء الجسم مثل اليدين والقدمين واحياناً تشعر بزيادة فى الوزن.
    • الام الرأس: تنتج الام الرأس خلال الدورة الشهرية عن تغيرات مستويات هرمون الإستروجين (Estrogen).
    • اضطرابات الجهاز الهضمي : الامساك او الاسهال، والانتفاخ والغازات
    • الام الثدى: فى وقت الدورة الشهرية تشعر النساء بآلام فى الثدى خصوصاً عند الضغط عليها او الضغط على حلمات الصدر.
    • الشعور بالخمول والميل الى النوم : تشعر اغلب البنات فى مرحلة الدورة الشهرية بحالة من الكسل والخمول وتريد دائماً النوم وعدم التحرك من الفراش


    الدورة الشهرية، مخطط حدوث الدورة الشهرية عند النساء
    الدورة الشهرية، مخطط حدوث الدورة الشهرية عند النساء


    تُقسَم دورة الحَيض إلى ثلاثة مراحل هى مرحلة نضج البويضة (الطور الحويصلى) ومرحلة التبويض (طور التبويض وطور الجسم الأصفر) ومرحلة الطمث (طور الحيض).


    الطور الحويصلى   Follicular Phase


    مع إنتهاء دورة الحَيض، ينخفض مستوى الإستروجين والبروجسترون فى الدم، لتبدأ دورة حَيض جديدة تدوم حوالى من ٢١ إلى ٣٢ يومًا. تبدأ الدورة بالطمث (يُعتبَر أوّل يوم من الطمث أوّل يوم من دورة الحَيض، ويتزامن مع بدء الطور الحويصلى).
    يفرز الفص الأمامى للغدة النخامية هرمون FSH، وهرمون LH بنسبة أقلّ عندما تستجيب الغدة النخامية لانخفاض نسبة هرمون الإستروجين فى الدم. ينتقل هذان الهرمونان عبر الجهاز الدورى إلى المبيضين، حيث يحفّزان نموّ الحويصلة ونضجها.
    فى أغلب الأحيان، لا تنمو حويصلة واحدة فحسب فى خلال الدورة نفسها، إنّما تنمو حوالى ١٠ حويصلات. ولكن لا تنضج إلّا حويصلة واحدة منها لتصبح حويصلة جراف، فيما تتحلّل الحويصلات الأخرى. بنموّ الحويصلة، تتضخّم الخلايا حول البويضة، وتبدأ بإنتاج الإستروجين بكمّيات زائدة، فتصبح بطانة الرحم أكثر سماكة استعدادًا لاستقبال بويضة مخصَّبة. يستغرق نموّ البويضة فى هذه المرحلة من الدورة نحو ١٠ أيام.
    وتجدر الإشارة إلى حدوث تغيّرات دورية أخرى فى المهبل، وعنق الرحم، وقناتى فالوب من أجل تسهيل مرور الحيوانات المنوية والإخصاب، وترتفع درجة حرارة جسم الأنثى نسبيًّا.


    طور التبويض   Ovulation


    يُعَدّ هذا الطور أقصر أطوار الدورة، وهو يحدث فى منتصف الدورة ويستمرّ ثلاثة أو أربعة أيام. فى نهاية الطور الحويصلى، يزداد إنتاج الإستروجين بشكل كبير، ما يسبّب وصول تغذية راجعة إيجابية إلى محور الغدّة النخامية، فيزيد إفراز الفص الأمامى للغدّة النخامية لهرمون LH بشكل فجائى، ولوقت وجيز، فضلًا عن ارتفاع كمّية هرمون FSH، ولكن بنسبة أقلّ. لإفراز هرمون LH تأثير قوىُّ فى الحويصلة، إذ تتمزّق وتقذف البويضة الناضجة إلى إحدى قناتى فالوب. قبل التبويض تنخفض درجة حرارة الجسم إلى حوالى ٣٦.٢مº، وترتفع بعدها بدرجة ملحوظة لتصل إلى حوالى ٣٧.٢مº وتبقى مرتفعة إلى أن تبدأ الدورة الثانية 


    طور الجسم الأصفر  Luteal Phase

    بعد التبويض تتحوّل الحويصلة إلى جسم أصفر وتستمر فى إفراز هرمون الإستروجين وتبدأ بإفراز هرمون البروجسترون لتحضير الرحم للحمل. فى خلال اليومين الأوّلين من طور الجسم الأصفر، بعد التبويض مباشرة، تصبح فرص إخصاب البويضة أكبر، وغالبًا ما يحدث الإخصاب عند التبويض بعد ١٠ إلى ١٤ يومًا من استكمال دورة الحَيض السابقة.
    تبدأ البويضة بالإنقسام إذا أخصبها حيوان منوى. وبعد عدّة انقسامات، تتكوّن كرة من الخلايا تغرس نفسها فى بطانة الرحم. وبعد أيام قليلة من الانغراس، تفرز المشيمة هرمونات تحافظ على استمرار أداء الجسم الأصفر وظائفه لعدّة أسابيع. يسمح ذلك لبطانة الرحم بحماية الجنين النامى وبتغذيته. وفى حال لم يتمّ الإخصاب يتحلّل الجسم الأصفر تدريجيًّا فى الأيام المقبلة.

    الحَيض (الطمث)   Menstruation

    بعد يومين أو ثلاثة من طور التبويض، إذا لم يحدث إخصاب تمرّ البويضة عبر الرحم من دون أن تنغرس، ويبدأ الجسم الأصفر بالتفتّت. ويضعف تدريجيًّا إفراز الحويصلة التى تمزّقت للإستروجين والبروجسترون. ونتيجة لذلك، ينخفض مستوى هذين الهرمونين فى الدم.
    عندما ينخفض مستوى البروجسترون عن مستوى معيّن، تبدأ بطانة الرحم بالانفصال عن جدار الرحم، ويُطرَد معها الدم والبويضة غير المخصَّبة من خلال المهبل. يُسمّى هذا الطور من الدورة الحَيض أو الطمث Menstruation ويستمرّ ما بين ثلاثة وسبعة أيام. يُعتبَر أوّل يوم من الحَيض بداية دورة جديدة. يعود النزيف المرافِق للحَيض إلى انسلاخ الطبقة السطحية من بطانة الرحم، ما يمزّق الأوعية الدموية تحتها ويسبّب النزيف.
    بعد انتهاء الحَيض بأيّام قليلة، ينخفض معدّل الإستروجين فى الدم، مرّة أخرى، فتبدأ الغدّة النخامية بإفراز هرمونى FSH وLH (تغذية راجعة سالبة)، لإكمال دورة الحَيض الجديدة.

    اشتركـ لتكون عضواً في الموقع