مكونات الجهاز العصبي فى الانسان ووظائفه

  • Sayed
  • تكوين الجهاز العصبي فى جسم الانسان

    الجهاز العصبي المركزي

    • يشكل كل من الجهاز العصبي المركزي والجهاز العصبي المحيطي الجهاز العصبي البشري.
    • يشكل الدماغ والحبل الشوكي الجهاز العصبي المركزي. ينقل الحبل الشوكي المعلومات الحسية من الجسم إلى الدماغ، حيث يتم معالجتها وينتج عنها إشارات خارجة تمر عبر الحبل الشوكي لبدء الاستجابة النشطة.
    • الوحدات الوظيفية للجهاز العصبي هي الخلايا العصبية أو العصبونات. في النخاع الشوكي، تترتب الخلايا العصبية بحيث يشكل جسم الخلية العصبية مادة رمادية داخلية وتشكل بروزات المحور العصبي ذي الغمد المياليني مادة بيضاء محيطة. تعالج البروزات الظهرية للمادة الرمادية المعلومات الحسية، بينما البروزات البطنية تعالج المعلومات الحركية.
    • الجهاز العصبي المركزي محمي بالسحايا المليئة بالسوائل المخية البطانية، والتي توفر أيضًا العناصر الغذائية للخلايا العصبية.

    تركىب الجهازِ العصبىِّ

    فى دراسةِ جسمِ الإنسانِ، ينقسمُ الجهازُ العصبىُّ إلى جزئين وهما الجهاز العصبى المركزى والجهاز العصبى الطرفى. 

    تشريح الجهاز العصبي فى الانسان
    تشريح الجهاز العصبي فى الانسان


    يتكوّنُ الجهازُ العصبىُّ المركزىُّ من المخِّ والحبلِ الشوكىِّ والجهازُ العصبىُّ الطرفىُّ يصلُ الجهازَ العصبىَّ المركزىَّ بباقى أجزاءِ الجسمِ.

    الخلايا العصبية

    يتكوّنُ مخُّك وحبلُك الشوكىُّ وأعصابُك من الخلايا العصبيَّةِ ، حيث كلُّ خليةٍ عصبيةٍ تستقبلُ وتُرسِلُ رسائلَ كهربائيةً وكيمىائيةً عن طريقِ السيالِ العصبىِّ وهو عمليةُ نقلِ المعلوماتِ أو النبضاتِ العصبيَّةِ داخلَ الخليَّةِ العصبيَّةِ.

    شكل الخلية العصبية
    شكل الخلية العصبية

    جسمُ الخليَّةِ مثلُ لوحةِ مفاتيحِ الهاتفِ التى تستقبلُ وتُوصِّلُ الرسائلَ الداخلةَ إلىها. لاحِظْ أنّ جسمَ الخليَّةِ يحتوى على نواة كجميعِ الخلايا تمامًا. يستقبلُ جسمُ الخليَّةِ الرسائلَ الكهربائيةَ من أجزاءٍ متفرِّعةٍ من الخليَّةِ تُسمّى الزوائدَ الشجىريةَ. التى تتشابك مع نظيرتها فى الخلايا العصبيَّةِ المجاوِرةِ. يوصِّلُ جسمُ الخليَّةِ الرسائلَ إلى المحورِ الذى يُغلَّف بطبقة دهنية. ىحملُ المحورُ السيالاتِ العصبيةَ بعيدًا عن جسمِ الخليَّةِ. ينتهى المحورُ بتفرّعاتٍ نهائية، تُنقلُ السيالاتِ ايضًا إلى الزوائدِ الشجىرية لخليةٍ عصبيةٍ أخرى.

    الحبل الشوكي والأعصاب الشوكية

    الحبل الشوكي عبارة عن هيكل أسطواني ممدود، يبلغ طوله حوالي 45 سم، ويمتد من النخاع المستطيل إلى مستوى بين الفقرات القطنية الأولى والثانية من العمود الفقري. الجزء الطرفي من الحبل الشوكي يسمى المخروط النخاعي. يتكون الحبل الشوكي من مسالك طويلة من الألياف العصبية ذات الغمد المياليني (المعروفة باسم المادة البيضاء) مرتبة حول محيط مصفوفة خلوية متماثلة من المادة الرمادية على شكل فراشة. تحتوي المادة الرمادية على أجسام خلوية وألياف عصبونية حركية عديمة الميالين وعصبونات بينية تربط إما جانبي الحبل أو العقد الظهرية والبطنية. لدى العديد من العصبونات البينية محاور قصيرة موزعة في نفس المكان، ولكن بعضها لديه محاور عصبية تمتد لعدة أقسام من العمود الفقري. قد تقوم بعض العصبونات البينية بتعديل خصائص الإشارات أو تغبيرها، بينما يلعب البعض الآخر أدوارًا رئيسية في الإرسال وفي ردود الفعل النمطية. تشكل المادة الرمادية ثلاثة أزواج من القرون في معظم أنحاء الحبل الشوكي: (1) القرون الظهرية، تتكون من العصبونات الحسية، و(2) القرون الجانبية، محددة جيدًا في الأجزاء الصدرية وتتكون من العصبونات الحشوية، و(3) القرون البطنية، تتكون من العصبونات الحركية. يتم تجميع المادة البيضاء التي تُشكل المسالك الشوكية الصاعدة والهابطة في ثلاثة أزواج من الأحبال أو الأقسام العصبية : الحَبلات الظهرية أو الخلفية، تقع بين القرون الظهرية، والحَبلات الجانبية، تقع على جانبي الحبل الشوكي بين مناطق دخول الجذر الظهراني وظهور جذور الأعصاب البطنية؛ والحَبلات البطنية، تقع بين التلم البطني الناصف وكل منطقة جذر بطني.

    الأعصاب الشوكية

    يوجد 31 زوجًا من الأعصاب الشوكية ترتبط بالمناطق القريبة للحبل الشوكي وتفرض عليه تقسيمًا خارجيًا، ويستقبل ويرسل كل منها جذرًا عصبًيا ظهرانيًا وجذرًا بطنيًا. على هذا الأساس، ينقسم الحبل الشوكي إلى الأجزاء التالية: 8 أجزاء للعنق و12 جزءًا للصدر و5 أجزاء لمنطقة القطَن و5 أجزاء لمنطقة العجُز وجزء واحد لمنطقة العصعص. تبرز جذور العصب الفقري من الحبل الشوكي عبر فتحات تسمى الثقبات بين الفقرات.

    لأن الأعصاب الشوكية تحتوي على كل من الألياف الحسية (من الجذور الظهرية) والألياف الحركية (من الجذور البطنية)، تُعرف بالأعصاب المختلطة. عندما يتم تحديد الألياف الفردية للعصب الشوكي من خلال وظيفة محددة، يمكن تصنيفها على أنها واحدة من أربعة أنواع: (1) واردة جسدية عامة، (2) وواردة حشوية عامة، (3) وصادرة جسدية عامة، (4) وواردة حشوية عامة. يشير المصطلح "جسدي" إلى جدار الجسم (الذي يتم تعريفه على نطاق واسع ليشمل العضلات الهيكلية بالإضافة إلى سطح الجلد)، ويشير المصطلح "حشوي" إلى التراكيب المكونة من العضلات الملساء أو عضلة القلب أو الظهارة الغُدِية أو مزيج من هذه جميعا. الألياف الصادرة تحمل معلومات حركية من الحبل الشوكي إلى العضلات الهيكلية وإلى التراكيب الحشوية، بينما تحمل الألياف الواردة معلومات حسية من وإلى العكس.

    صفائح خلوية

    تتكون المادة الرمادية للحبل الشوكي من تسع طبقات أو صفائح خلوية مميزة، والتي تشير إليها بصورة تقليدية الأرقام الرومانية. الصفيحة من 1 إلى 5، تُشكل القرون الظهرانية، وتستقبل المدخلات الحسية. تشكل الصفيحة السابعة المنطقة الوسيطة عند قاعدة جميع القرون. تتكون الصفيحة التاسعة من مجموعات من العصبونات الحركية. تبرز محاور هذه العصبونات الحركية عبر الجذور البطنية. تعمل الصفائح السادسة والسابعة والثامنة في مناطق أخرى. بالإضافة إلى ذلك، تُشكل الخلايا المحيطة بالقناة المركزية للحبل الشوكي منطقة يشار إليها غالبًا باسم الصفيحة X.

    تنشأ جميع العصبونات الحسية الأولية التي تدخل الحبل الشوكي في العقد العصبية التي تقع في فتحات في العمود الفقري تسمى الثقبات بين الفقرات. النتوءات المحيطية للخلايا العصبية في هذه العقد العصبية تنقل الإحساس من المستقبلات المختلفة، وتدخل النتوءات المركزية لنفس الخلايا إلى الحبل الشوكي كحزم من شعيرات الأعصاب. الألياف التي تنقل أشكالًا معينة من الإحساس تتبع مسارات منفصلة. النبضات الحاملة للإحساس بالألم والمنبهات الضارة تنتهي إلى حد كبير في الصفيحة الأولى والثانية، في حين أن النبضات المرتبطة بحاسة اللمس تنتهي في الصفيحة الرابعة أو على نتوءات الخلايا في تلك الصفيحة. الإشارات من المستقبلات الممتدة (مثل المغازل العضلية والأعضاء الوترية) تنتهي في أجزاء من الصفائح الخامسة والسادسة والسابعة، وأيضاً تنتهي في الألياف المتاخمة لها المرتبطة بالنتوء المنعكس الممتد داخل الصفيحة التاسعة.

    تحتوي جميع أجزاء المادة الرمادية في العمود الفقري تقريبًا على العصبونات البينية، والتي تربط مجموعات الخلايا المختلفة. لدى العديد من العصبونات البينية محاور قصيرة موزعة في نفس المكان، ولكن بعضها لديه محاور عصبية تمتد لعدة أقسام من العمود الفقري. قد تقوم بعض العصبونات البينية بتعديل خصائص الإشارات أو تغبيرها، بينما يلعب البعض الآخر أدوارًا رئيسية في الإرسال وفي ردود الفعل النمطية.

    اشتركـ لتكون عضواً في الموقع