امراض الجهاز العصبي واضطراباته واسبابها الشائعة

  • Sayed
  •  أمراض الجهاز العصبي واضطراباته

    • هناك العديد من العوامل المختلفة التي يمكن أن تسبب أمراض الجهاز العصبي واضطراباته، بما في ذلك الصدمات الرضحية والوراثة والعدوى والانتكاس وإزالة الميالين والأورام وأمراض المناعة الذاتية واضطراباتها، وتعطيل تدفق الدم إلى المخ.
    • يعد التصلب المتعدد ومرض الزهايمر والصرع والشلل المخي ومرض باركنسون من بين العديد من أمراض الجهاز العصبي واضطراباته.( راجع مكونات الجهاز العصبي )
    • تشمل آثار أمراض الجهاز العصبي واضطراباته مشاكل في الحركة والنوبات وفقدان الذاكرة وغيرها من مشاكل الإدراك.
    الجهاز العصبي فى جسم الانسان
    الجهاز العصبي فى جسم الانسان

    قائمة امراض الجهاز العصبي :

    1. فقدان الشهية العصبي والشراهة
    2. الادمان
    3. الصداع
    4. الاكياس العنكبوتية
    5. التصلب اللويحي المتعدد
    6. عرق النسا
    7. التوحد
    8. متلازمة توريت
    9. متلازمة النفق الرسغي
    10. مرض الزهايمر
    11. التهاب الدماغ
    12. متلازمة غيلان باريه
    13. الشلل الرعاش
    14. الشقيقة
    15. الصرع
    16. السكتة الدماغية

    اسباب امراض الجهاز العصبي:


    الأمراض الوراثية

    تؤثر أنواع عديدة من الأمراض على الجهاز العصبي. الأمراض العصبية الموروثة شائعة نسبيًا وقد تؤثر على أي جزء من الجهاز العصبي. من أمثلة الأمراض الوراثية: الحثل العضلي الدوشيني وغيره من أنواع الضموروالاعتلال العصبي الوراثي الحركي أو الحسي أو المختلط معًا وتنكس المسار الشوكي المخيخي واضطرابات الأنبوب العصبي الجنيني وبعض الاضطرابات الأيضية وسوء النماء والانتكاس المبكر لأجزاء من الجهاز العصبي تظهر في مرض هنتنغتون ومرض الزهايمر. يمكن للمكون الجيني أن يحدد أيضًا ميلًا إلى نوبات الصرع.

    العدوى

    على الرغم من أن الحاجز الدموي المخي يحمي الجهاز العصبي من الكائنات الحية الدقيقة، إلا أنه قد يتلف بسبب البكتيريا والفيروسات والفطريات والكائنات الأخرى. في حالة حدوث تلف، تنخفض مقاومة الجهاز العصبي للعدوى. الفئات الرئيسية من الأمراض الالتهابية هي التهاب السحايا والتهاب المخ (عدوى الأغشية السحائية أو غشاء المخ والمخ نفسه على التوالي) والدمامل، والتي قد تكون موجودة في الخارج أو أسفل الأغشية السحائية أو في المخ نفسه. تكمن بعض الفيروسات في حالة خمول تقريبًا داخل الأنسجة العصبية لسنوات قبل إحداث أي تدمير. قد يؤدي فيروس الحصبة إلى ذلك، ما يسبب التهاب المخ التدريجي المزمن الذي يكون مميتًا في العادة.

    العدوى المباشرة للعضلات والأعصاب الطرفية غير شائعة باستثناء الجذام. قد يتضرر الجهاز العصبي المركزي والمحيطي بشدة من تفاعل الجهاز المناعي بعد عدوى بسيطة نسبيًا في أماكن أخرى من الجسم. وأخيرًا، في بعض حالات العدوى مثل الخُناق والتسمم الغذائي، يهاجم سم مُحرر بواسطة الكائن المُعدي الجهاز العصبي.


    الصدمة الرضحية

    يمكن للإصابات الرضحية والميكانيكية أن تؤثر على جميع مستويات الجهاز العصبي. يمكن أن تؤدي إصابات الرأس الخطيرة إلى ضغط أو تمزق أو كدمات في المخ داخل الجمجمة. عادة ما يكون الضغط ناتجًا عن جلطة دموية داخل المخ أو تتشكل خارج الأم الجافية أو أسفل منها (ورم دموي خارج الجافية أو أسفل منها)، ولكن التورم المتأصل في أنسجة المخ بعد الصدمة الرضحية ممكن حدوثه أيضًا حيث يتسرب السائل من فراغات الأوعية الدموية الصغيرة إلى فراغات خارج الأوعية الدموية (وذمة مخية). تشير النتائج اللاحقة، مثل النوبات والتغييرات في العمليات العقلية والشخصية، إلى الضرر الذي يلحق بالمخ جراء إصابات الرأس الطفيفة أو المتكررة. قد تؤدي إصابات الرأس الأقل خطورة إلى ارتجاج وفقدان مؤقت للوعي.

    بمجرد أن تُدمَّر الخلايا العصبية لا يتم استبدالها. تنبت المحاور العصبية المنفصلة من الطرف المقطوع، لكنها لا تُشكل اتصالات فعالة في المخ أو الحبل الشوكي. لذلك فإن الإصابة المدمرة للحبل الشوكي على سبيل المثال، يتبعها فقدان دائم للحركة الطوعية والإحساس أقل من مستوى الإصابة.

    في الجهاز العصبي الطرفي، يمكن أن تنمو المحاور العصبية التي تم قطعها أو تدهورت بسبب المرض مرة أخرى. إذا ظل العصب في حالة استمرارية، فقد تُنبت المحاور العصبية في النهاية روابط فعالة بألياف العضلات أو الأعضاء الحسية، لكن إعادة التعصيب غالبًا ما تكون غير طبيعية بسبب الانقسام وسوء التوجيه للمحاور النامية.

    أمراض الانتكاس وإزالة الميالين

    ينتشر المرض المزيل للميالين على نحوٍ مميز في جميع أنحاء المخ والحبل الشوكي، مع بؤر صغيرة حيث يتم تدمير الميالين واستبداله بنسيج ندبي دبقي. قد تظل الألياف العصبية التي تمر عبر هذه المناطق غير تالفة، ولكن نقص العزل الذي يوفره الميالين عادة يؤدي إلى انسداد في توصيل النبضات الكهربائية. في بعض الأمراض النادرة جدًا، والمعروفة باسم حثل المادة البيضاء، تحدث مناطق كبيرة من إزالة الميالين في المادة البيضاء في المخ نتيجة للاضطرابات الأيضية الوراثية. إزالة الميالين هي أيضًا نتيجة هجمات الجهاز المناعي على الجهاز العصبي المركزي، والتي قد تتبع العدوى الفيروسية مثل الحصبة أو حالات نقص المناعة مثل فقر الدم الخبيث. قد تعاني خلايا شوان، التي تشكل الميالين المحيط بمحاور الأعصاب الطرفية، من نوبة مناعية أو سامة، كما هو الحال في متلازمة غيلان باريه والخُناق. وهو ما يؤدي أيضًا إلى انسداد التوصيل الكهربائي. عندما تكون الإصابة بصفة أساسية في المحاور العصبية، تتلف خلايا شوان أيضًا، وتنتج "إزالة الميالين الثانوية”

    تتميز الأمراض التنكسية بالتدمير التدريجي للخلايا العصبية دون سبب واضح. وتشمل هذه الأمراض مرض الزهايمر، الذي يصيب بصورة رئيسية القشرة المخية، ومرضي هنتنغتون وباركنسون، اللذين يصيبا العقد القاعدية والقشرة، ومرض الخلايا العصبية الحركية، الذي يؤثر على السبيل القشري النخاعي وخلايا القرن البطني، وتنكس المسار الشوكي المخيخي، الذي ينطوي على سُبل طويلة في الحبل الشوكي والمخيخ وموصلاته وأحيانًا الأعصاب الطرفية؛ والاعتلال العصبي الوراثي الذي ليس له قاعدة استقلابية (أيضية) معروفة، حيث تتدهور فيه الأعصاب الطرفية الحركية أو الحسية أو كلاهما معًا من وتفقد وظيفتها. تتطور معظم هذه الأمراض بعد فترة متغيرة والتي يعمل خلالها هذا الجزء المتأثر من الجهاز العصبي على ما يبدو بصورة طبيعية. مع تقدم البحث، يتم الكشف عن القواعد الأيضية (وغالبًا الجينية) لهذه الأمراض على التوالي.

    اضطرابات كهربائية

    تمثل الاضطرابات الكهربائية مشكلة فريدة في التصنيف. نظرًا لأن الجهاز العصبي هو مركب كهروكيميائي بيولوجي، فمن الممكن اعتبار كل جانب من وظائفه بمثابة ظاهرة كهربائية، ولكن بصفة أساسية يمثل الصرع مثالًا حيًا للنشاط الكهربائي المضطرب. تمثل النوبات عمليات تفريغ كهربائية عرضية ومفاجئة وسريعة ومحلية ومفرطة للمادة الرمادية في المخ. هناك فئتان رئيسيتان، تلك التي لها أصل بؤري في أي مكان داخل المادة الرمادية وتلك التي لا يوجد بها أي خلل غير طبيعي، ولكن توجد عتبة منخفضة على نحو غير طبيعي للنشاط الكهربائي. على الرغم من أن بعض الحركات غير الطبيعية لها أحيانًا يُعزى أصلها في مرض الحبل الشوكي، إلا أن الصرع هو مرض مخي فريد. التغفيق هو اضطراب في آليات النوم، وليس نوعًا مختلفًا من الصرع.

    اشتركـ لتكون عضواً في الموقع